التخطي إلى المحتوى الرئيسي

لمحة سريعة حول كتاب “فقاعة الترشيح”

Youghourta BenaliFollow Back-end Developer Oct 6 لمحة سريعة حول كتاب “فقاعة الترشيح” The Filter Bubble كتاب مُخيف. يتناول فكرة أننا على الإنترنت نعيش في فقاعات ، كل في فقاعته الخاصة، يترشح (يتفلتر؟) إلى داخلها محتويات غُربِلت لتتناسب مع أفكارنا ومُعتقداتنا فقط، حتى ليصبح الواحد يعتقد بأن رأيه هو الرأي السائد لأنه الرأي الوحيد الذي يُمكن أن يراه أينما ذهب على الإنترنت بشكل عام وعلى الشبكات الاجتماعية ومنصات الإنترنت بشكل خاص. لما نبحث على محرك البحث جوجل على كلمة مُعيّنة فإن نتائج البحث قد تختلف بشكل كبير. فإن كنت مثلًا مهتمًا بالقضايا البيئية وبحثت عن اسم شركة بترولية مثلًا فمن الوارد جدًا بأنّك ستحصل على نتائج تخصّ المشاكل البيئية التي سببتها تلك الشركة. أما إن كنت تعمل لدى تلك الشركة فمن المُرجّح أن تكون نتائج البحث أكثر إيجابية. نفس الأمر على الشّبكات الاجتماعية وخاصّة فيس بوك، فإن كنت تملك توجّها مُعيّنا (دينيًا كان أو سياسيًا أو غيره) فإنك بطبيعة الحال ستتفاعل أكثر مع المنشورات ذات نفس التّوجّه (أو على الأقل ستتعامل بشكل أقل مع المُحتويات التي تتعارض معها) ومع مرور الوقت سيفهم فيس بوك ذلك ولن يُظهر لك سوى المنشورات التي تتوافق مع قناعاتك. مع مرور الوقت ستعتقد بأنه لا وجود لرأي آخر إلّا الرّأي الذي تعتقد بصحّته. لتحصل على نتائج تتوافق بشكل كبير مع ما تبحث عنه ومع من تكون فإن هذه الشركات (محركات البحث، الشبكات الاجتماعية، منصّات التجارة الإلكترونية وغيرها) تجمع الكثير من المعلومات عنك، عن الصفحات التي تتصفّحها، عن اهتماماتك. لا يقتصر البحث عن البيانات التي تترك أثرها لما تتصفّح تلك المواقع، بل تقوم هذه المنصات بشراء بيانات أخرى قد لا تخطر على بالك أبدًا. فهناك شركات كثيرة تقوم على فكرة تجميع بيانات المُستخدمين (العنوان، المشتريات المُرتبطة ببطاقة الائتمان الخاصة بك، وظيفتك، اهتماماتك….) ثم تبيعها لمن يدفع أكثر. من بين الأفكار المُفيدة في الكتاب، هو أن التّعرّض لأفكار مُخالفة هو أمر صحّي ولا يُمكن بناء مُجتمعات صحّيّة من دون ذلك. مُشكلة الفقاعات هذه هي أنها تجعلنا نعيش في بيئة مُتجانسة ومتوافقة بشكل كبير مع من نكون دون تعريضها لأفكار جديدة أو تيارات مُخالفة لتياراتنا. تمامًا مثل حال الطفل الذي حرص والداه على تربيته في بيئة نظيفة إلى حد الهوس، ومع أول خرجة للطفل إلى العالم الخارجي، سيتعرض نظامه المناعي إلى صدمة قويّة. الإشكال الكبير الذي تخلقه هذه الفقاعات هو سهولة التأثير وتوجيه الرأي العام حيث يُمكن تحليل بيانات المُستخدم من مصادر مُختلفة لمعرفة أفضل طريقة مُناسبة للتأثير عليه. حتى ولو كان هذا التأثير سلبيًا. فعلى سبيل المثال إن كنا نعلم بأن النساء في مرحلة الخصوبة أو الحمل مثلًا يكن أكثر تقبلًا لبعض الأفكار أو المُنتجات، فإنه يُمكن استهدافهن بسهولة في تلك الفترة بالتحديد. تتساءل كيف يُمكن معرفة متى تكون المرأة حاملًا؟ الأمر أبسط مما تتصوّره، فما تشتريه المرأة من المتاجر خلال تلك الفترة أو الفترة التي تسبقها يحمل دلائل يُمكن تحليلها وتتبّعها بسهولة (نفس الأمر مع ما تبحث عنه على جوجل، أو الصّفحات التي تتُابعها على فيس بوك أو المنشورات التي تتفاعل معها أو تنشرها هناك). وإن كانت تلك المُشتريات تتم ببطاقة ائتمانية وكان المحل يعرف بشكل تقريبي عنوانها فإن استهدافها أصبح أسهل وأدق. خطورة ذلك تكمن في أن اكتشاف هذا الاستهداف الدقيق أصبح صعبًا. يعني لن تعرف أصلا بأنّك مُستهدف لتقي نفسك من هذا الاستهداف. فعلى سبيل المثال يُمكن معرفة جميع الإعلانات على التلفزيون أو على الجرائد وأن نكتشف الإعلانات المُضلّلة ونحاول إيقافها (أو على الأقل نعرف نوعية الإعلانات والمُحتويات التي يتعرض لها غيرنا). لكن كيف يُمكن اكتشاف هذه الإعلانات إن كانت تستهدف جمهورًا بعينه دون غيره. الكتاب للأسف لا يقدّم حلولًا حقيقية لهذه المشاكل. رغم أنه اقترح بعض الحلول لكن ليست على المُستوى الفردي.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

• لسعات النحل والعسل الذي ينتجونه مفيدة جدا للجسم ويمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض

مكة المكرمة: أصبح أحد مربي النحل السعودي مشهوراً على الإنترنت بعد أن أصبحت الصور التي تظهر له وهي تقف مغطاة بسرب من آلاف النحل تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي. قال زهير فطاني، عضو لجنة مربي النحل السعوديين ، إنه تمكن من الاستمرار لمدة 80 دقيقة مع حوالي 49 كيلوغرام من النحل تغطي جسمه بالكامل. كان يلدغ عدة مرات ويتأثر تنفسه أثناء التجربة، التي ستكون مادة الكوابيس بالنسبة لمعظم الناس.

"لقد تركزت اللسعات على قدمي" ، قال فطاني. كنت بالكاد أتنفس وكان من الصعب علي أن أظل واقفاً. لم أستطع أن أدوم أكثر من 80 دقيقة ولم أتمكن من الكلام بسبب كل النحل في فمي. أدى ذلك إلى معاناتي من توتر العضلات والتهاب في الجهاز التنفسي. "

وعلى الرغم من ذلك، فهو يحب العمل مع النحل ويشير إلى أنه في حين قد يبدو مخيفًا، إلا أنه مفيد جدًا للبشر. وقال: "لسعات النحل والعسل الذي ينتجونه مفيدة جدا للجسم ويمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض".

عندما بدأ فطاني ، الذي يعمل في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ، بالعمل مع النحل كان لديه ثلاث خلايا فقط ، لكن لديه الآن ثلاثون خلية ، والتي يمكن …

الأساس الحِسّي للغة الرقص عند نحل العسل

تربية النحل، نحلة الأساس الحِسّي للغة الرقص عند نحل العسل
تأليف
Wolfgang H. kirchner كيرشنر William F. Towne وتاوني
ترجمة هشام نحال

إن استخدام إنسالة(روبوت) لتدريب أفراد النحل على الاستجابة للصوت، واستنفارها للخروج من العش بحثا عن الطعام، هو من التجارب الحديثة التي وضعت نهاية لعدد من نقاط الجدل والخلاف في الرأي حول لغة الرقص.

مضت قرون عديدة وعلماء الطبيعة يلاحظون أن أفراد نحل العسل تخبر رفيقاتها بما يتم كشفه خارج العش، ومع ذلك فقد ظل نظام التواصل المستخدم بين الحشرات سرا حتى الأربعينات عندما حقق ڤون فريش (من جامعة ميونيخ بألمانيا) أول كشف عن مدلول رقصات النحل، حيث ترتبط خطوات النحلة الكشافة واهتزازات جسمها ارتباطا وثيقا بالمسافة الدقيقة (المضبوطة) من العش إلى مصدر الطعام الذي نجحت في الكشف عنه، وبالاتجاه المحدد من العش إلى هذا المصدر.

وعلى امتداد العَقْديْن التاليين لتاريخ هذا الكشف ظل معظم العلماء على اعتقادهم بأن أفراد النحل تعتمد في المحل الأول على هذه الحركات الصامتة لتحقيق التواصل فيما بينها.

وفي الستينات واجهت هذه النظرة تحديات من زاويتين. وأول من بادر بالتحدي باحثان هما:…