التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تأثير المشاكل الصحية المتزايدة للملقحات على أسعار الأغذية صغير جداً



ترجمة الدكتور طارق مردود
الآثار الاقتصادية والردود على التغييرات في صحة نحل العسل

في دراسة حديثة عن أوضاع مربي النحل في الولايات المتحدة الأمريكية تبين أنه منذ عام 2006، بلغت الخسائر السنوية في فصل الشتاء من خلايا النحل المدارة 28.7 في المائة، أي ما يقرب من ضعف معدل الوفيات في فصل الشتاء التاريخي البالغ 15.0 في المائة. وأثارت هذه الخسائر المرتفعة مخاوف من أن تعاني سلاسل الإمداد الزراعي والغذائي من اضطرابات لأن خدمات التلقيح تصبح أكثر تكلفة وأقل توفراً.

على الرغم من ارتفاع معدلات الفقد في فصل الشتاء، فقد ظل عدد مستعمرات نحل العسل في الولايات المتحدة ثابتًا أو ارتفع بين عامي 1996 و 2016. معدلات فقدان الشتاء ليس لها علاقة سلبية بالتغيرات السنوية في عدد الخلايا الأمريكية على المستوى القومي أو مستوى الولاية، ومعدلات الفقد لها علاقة إيجابية مع معدل إضافات الخلايا، والتي قد تعكس الاستراتيجيات المستخدمة من قبل مربي النحل لإدارة الخلايا.

أصبحت رسوم خدمات التلقيح الحقيقية أقل الآن مما كانت عليه في عام 1987. بين عامي 1988 و 2016 ، زادت إيرادات مربي النحل الحقيقية لكل خلية أكثر من الضعف. نتجت هذه الزيادة في المقام الأول عن مضاعفة أسعار العسل الحقيقية خلال تلك الفترة الزمنية، بالإضافة إلى النمو الكبير في رسوم خدمة اللوز والتلقيح. تشير بيانات الصناعة إلى أنه في عام 2016، استحوذ دخل خدمات التلقيح على 41 في المائة من إيرادات مربي النحل، حيث لم تمثل خدمات التلقيح سوى 11 في المائة من الإيرادات في عام 1988. رسوم تلقيح اللوز تمثل ثلث (41بالمئة من 82 بالمئة) من إجمالي إيرادات مربي النحل في عام 2016. التغييرات المتواضعة نسبياً في رسوم خدمة التلقيح لمعظم المحاصيل، ستميل إلى جعل تأثير المشاكل الصحية المتزايدة للملقحات على أسعار الأغذية صغيراً جداً لمعظم المحاصيل.

أبريل 3 ، 2018-CATCH THE BUZZ

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

• لسعات النحل والعسل الذي ينتجونه مفيدة جدا للجسم ويمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض

مكة المكرمة: أصبح أحد مربي النحل السعودي مشهوراً على الإنترنت بعد أن أصبحت الصور التي تظهر له وهي تقف مغطاة بسرب من آلاف النحل تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي. قال زهير فطاني، عضو لجنة مربي النحل السعوديين ، إنه تمكن من الاستمرار لمدة 80 دقيقة مع حوالي 49 كيلوغرام من النحل تغطي جسمه بالكامل. كان يلدغ عدة مرات ويتأثر تنفسه أثناء التجربة، التي ستكون مادة الكوابيس بالنسبة لمعظم الناس.

"لقد تركزت اللسعات على قدمي" ، قال فطاني. كنت بالكاد أتنفس وكان من الصعب علي أن أظل واقفاً. لم أستطع أن أدوم أكثر من 80 دقيقة ولم أتمكن من الكلام بسبب كل النحل في فمي. أدى ذلك إلى معاناتي من توتر العضلات والتهاب في الجهاز التنفسي. "

وعلى الرغم من ذلك، فهو يحب العمل مع النحل ويشير إلى أنه في حين قد يبدو مخيفًا، إلا أنه مفيد جدًا للبشر. وقال: "لسعات النحل والعسل الذي ينتجونه مفيدة جدا للجسم ويمكن أن تساعد في علاج العديد من الأمراض".

عندما بدأ فطاني ، الذي يعمل في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ، بالعمل مع النحل كان لديه ثلاث خلايا فقط ، لكن لديه الآن ثلاثون خلية ، والتي يمكن …

لمحة سريعة حول كتاب “فقاعة الترشيح”

Youghourta BenaliFollow Back-end Developer Oct 6 لمحة سريعة حول كتاب “فقاعة الترشيح” The Filter Bubble كتاب مُخيف. يتناول فكرة أننا على الإنترنت نعيش في فقاعات ، كل في فقاعته الخاصة، يترشح (يتفلتر؟) إلى داخلها محتويات غُربِلت لتتناسب مع أفكارنا ومُعتقداتنا فقط، حتى ليصبح الواحد يعتقد بأن رأيه هو الرأي السائد لأنه الرأي الوحيد الذي يُمكن أن يراه أينما ذهب على الإنترنت بشكل عام وعلى الشبكات الاجتماعية ومنصات الإنترنت بشكل خاص. لما نبحث على محرك البحث جوجل على كلمة مُعيّنة فإن نتائج البحث قد تختلف بشكل كبير. فإن كنت مثلًا مهتمًا بالقضايا البيئية وبحثت عن اسم شركة بترولية مثلًا فمن الوارد جدًا بأنّك ستحصل على نتائج تخصّ المشاكل البيئية التي سببتها تلك الشركة. أما إن كنت تعمل لدى تلك الشركة فمن المُرجّح أن تكون نتائج البحث أكثر إيجابية. نفس الأمر على الشّبكات الاجتماعية وخاصّة فيس بوك، فإن كنت تملك توجّها مُعيّنا (دينيًا كان أو سياسيًا أو غيره) فإنك بطبيعة الحال ستتفاعل أكثر مع المنشورات ذات نفس التّوجّه (أو على الأقل ستتعامل بشكل أقل مع المُحتويات التي تتعارض معها) ومع مرور الوقت سيفهم …

أصالة الأعسال المنتجة في الإتحاد الأوروبي

يجد تقرير الاتحاد الأوروبي أن العسل حلو جدا بدرجة لا تروق للسلطات
 وقد وجد تقرير جديد صدر هذا الشهر عن المفوضية الأوروبية أن 14 في المائة من عينات العسل التي تم اختبارها تحتوي على سكر مضاف ، مع هذه الممارسة المريرة (الحلوة) التي تتم داخل الاتحاد الأوروبي ، والأطراف الثالثة.
 ويأتي هذا التقرير ، الذي أجراه مركز الأبحاث المشترك في أوروبا (JRC) ، بعد أن تم إبلاغ اللجنة بشكل منتظم بوجود نسبة كبيرة من العسل في السوق قد لا تستوفي معايير التركيب الموضوعة في الاتحاد الأوروبي (الأمر التوجيهي [in an EU Directive] )، وهذا ليس نتيجة لعملية الإنتاج التي يتطلبها التعريف القانوني للعسل ".

 قررت المفوضية الأوروبية ، عبر لجنة JRC ، تقييم مدى سوء الأمور ، حيث تم جمع 2،264 عينة وإرسال ما يزيد قليلاً عن 1000 عينة إلى JRC للاختبار ، حوالي نصفها من تجار التجزئة ، في جميع مراحل سلسلة التوريد من جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي. ووجدت لجنة الصليب الأحمر أن أقل من 900 عينة كانت متوافقة ، ولكن 14٪ من عينات العسل التي فحصت "لم تتوافق مع معايير النقاوة القياسية المنشورة التي تشير إلى ذلك" ، حيث جاء ف…